fbpx

جهات اودعت شكوى ضده على خلفية تصريحاته يوم 7 جوان

بن قرينة متهم بالعنصرية ونشر خطاب الكراهية والتمييز

الكاتب: مارنيناس .ل

تم رفع شكوى قضائية ضد رئيس حركة البناء عبد القادر بن قرينة على أساس ارتكابه تجاوزات خلال الحملة الإنتخابية واتهم بالعنصرية ونشر خطاب الكراهية ، بحيث أودعت  الشكوى على مستوى  مجلس قضاء العاصمة على أساس أحكام القانون 20/05 المتعلق بالوقاية من التمييز وخطاب الكراهية ومكافحتهم ، وتبين الشكوى المودعة من طرف الشاكي “خ ياسين” بأن رئيس حركة البناء عبد القادر بن قرينة قام في إطار حملته الإنتخابية لتشريعات 12 جوان خلال الملتقى الذي جمعه مع الصحافة بتاريخ 7 جوان الجاري قد أدلى بتصريحات عنصرية الغرض منها التفريق والتمييز بين أفراد الشعب الواحد ونشر خطاب الكراهية وذلك عبر التصريح الذي ادلى به وجاء فيه أن مشكلة ولاية بجاية وتيزي وزو وبغض النظر عن أجزاء بعض الولايات بأنها صنيعة السلطة وانها تحظى بمعاملة خاصة من طرف النظام واتبر الشاكي ان الغرض من هذه التصريحات هو التمييز بين أفراد الشعب الواحد ونشر اعتقاد ان هناك مواطنين من الدرجة الثانية.

بل قال الشاكي “خ ياسين” بان بن قرينة ذهب على أبعد من ذلك حيث قلل من شان اللغة الأمازيغية من خلال وصف دسترة اللغة بدسترة شيئ من مطالب المنطقة دون ذكر الأمازيغية ، كما وصف حسبه منطقة القبائل بعبارة الدشرة” الوطن يسير بعقلية الدشرة” واتهم بن قرينة حسب ذات الشكوى بتحريف التاريخ على أساس ان ثورة 1954 تاخرت عن موعدها إلى غاية التحاق منطقة القبائل بباقي مناطق الوطن.

يذكر ان رئيس السلطة الوطنية للإنتخابات كان اكد ان الحملة الإنتخابية التي جرت هذه المرة لم تشهد خطابا للكراهية وتمت بعيدا عن الملاسنات الحزبية المألوفة.