fbpx

اكتشاف 3 حالات إصابة بمتغير “مو” الجديد فى الصين وارتفاع الإصابات لـ4500 بالعالم

كشف تقرير لصحيفة south china post الصينية، عن اكتشاف 3 حالات إصابة بمتغير مو الجديد لفيروس كورونا في مدينة هونج كونج الصينية، وكان اثنان من المرضى شاب يبلغ من العمر 19 عامًا وامرأة تبلغ من العمر 22 عامًا وافدين من كولومبيا.

يأتي ذلك في ظل إعلان منظمة الصحة العالمية، إن متغير “مو” يحتوى على عدد من الطفرات التي تشير إلى أنه يمكن أن يكون أكثر مقاومة للقاحات، وتم الإبلاغ عن حوالى 4500 حالة من متغير Mu، أو B. 1.621، في جميع أنحاء العالم، مع اكتشاف أكثر من نصفها في الولايات المتحدة، وفقًا للدكتور Ho Pak-leung من جامعة هونج كونج.

ووفقا للتقرير قالت السلطات الصحية، إنه تم العثور على ثلاثة أشخاص وصلوا مؤخرًا إلى هونج كونج وهم يحملون نوعًا جديدًا من فيروس كورونا الذي يخشى خبراء الصحة أنه قد يكون أكثر مقاومة للقاحات، وهما اثنان من المرضى رجل يبلغ من العمر 19 عامًا وامرأة تبلغ من العمر 22 عامًا قد سافروا من كولومبيا وتم تأكيد إصابتهم بنوع مو بينما وصلت الأخرى، وهي امرأة تبلغ من العمر 26 عامًا من الولايات المتحدة.

قالت منظمة الصحة العالمية، إنها تراقب نوعًا جديدًا من فيروس كورونا يُعرف باسم “مو”، والذي تم تحديده لأول مرة في كولومبيا في يناير الماضى، وصُنفت مو، المعروفة علميًا باسم B.1.621، على أنها “متغير من الاهتمام”، حسبما ذكرت هيئة الصحة العالمية في نشرتها الأسبوعية عن الوباء.

ووفقا لتقرير لموقع تايمز أوف انديا، قالت منظمة الصحة العالمية إن البديل يحتوي على طفرات تشير إلى خطر مقاومة اللقاحات وشددت على أن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لفهمها بشكل أفضل.

وقالت النشرة إن “متغير مو له كوكبة من الطفرات التي تشير إلى الخصائص المحتملة للهروب المناعى“، هناك قلق واسع النطاق بشأن ظهور طفرات فيروسية جديدة مع ارتفاع معدلات الإصابة على مستوى العالم مرة أخرى فى ظل ظهور متغير دلتا شديد العدوى والانتشار خاصة بين الأشخاص غير الملقحين وفي المناطق التي تم فيها تخفيف تدابير الوقاية اللازمة لمكافحة الفيروسات.