fbpx

بعد شروع نيجيريا في بناء خط الغاز نحو الجزائر…المغرب تلقى صفعة طاقوية جديدة

الكاتب: يونس.ن

تلقى نظام المخزن المغربي صفعة طاقوية جديدة، بعد أن شرعت نيجيريا في بناء خط الغاز الذي يربطها بالجزائر، وذلك بعد أن تعطل المشروع لسنوات، حسب ما كشف عنه وزير النفط النيجيري.
وقال وزير النفط النيجيري في حوار مع قناة CNBC أن بلاده بدأت في إنجاز مشروع أنبوب ‫الغاز الرابط بين نيجيريا والجزائر، وأوضح المسؤول النيجيري قائلا أنه “ما من شك كنا ننوي بناء خط الغاز النيجيري منذ فترة بعيدة ولكن واجهنا صعوبات في ذلك”، مؤكدا بهذا الشأن الانطلاق في إنجاز المشروع قائلا “قد بدأنا في تنفيذ المشروع وبناء الخط الرابط من الجنوب إلى الشمال”، هذا الخط الذي يهدف إلى “نقل الغاز النيجيري إلى الجزائر”، مضيفا “ومن جانبها تقوم الجزائر بنقل الأنابيب من الشمال إلى الدول الأخرى”، مؤكدا “لقد بدأنا بعملية البناء”.
ولإجهاض شروع خط أنبوب الغاز العابر للصحراء بين الجزائر ونيجيريا، حاول المخزن المغربي إجراء مباحثات مع الجانب النيجيري، لاسيما في الجانب المتعلق بخط الغاز نيجيريا- المغرب وإحداث مصنع لإنتاج الأسمدة في نيجيريا. وقد جاء تحرك المغرب بعد التقارب الأخير بين الجزائر ونيجيريا، والاتفاق على تنفيذ مشاريع مشتركة.
وللتذكبير، فإنه خلال شهر أوت الماضي، أكد وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، أن الجزائر تولي اهتماما خاصا للتجسيد “السريع” لمشروع خط أنبوب الغاز العابر للصحراء الذي يهدف إلى ربط حقول الغاز الطبيعي النايجيرية بأوروبا عبر شبكة أنابيب الغاز الجزائرية.
وأكد عرقاب خلال اجتماع عقده بمقر الوزارة مع وفد المعهد الوطني للدراسات السياسية والاستراتيجية النايجيري الذي أجرى يجري زيارة للجزائر “إننا نولي اهتماما خاصا للتجسيد السريع لهذا المشروع المهم الذي سيعطي دفعا جديدا للعلاقات بين بلدينا في مجال التعاون التقني وتعزيز القدرات”. وذلك بالنظر للفوائد الاجتماعية والاقتصادية الكبرى في بلدان العبور في ظل احترام حماية البيئة والتنمية المستدامة.