fbpx

تنظيم لقاء حول الغابات الجزائرية و افاقها

الكاتب: م.ص

ينظم المجلس الوطني الاقتصادي و الاجتماعي و البيئي هذا الثلاثاء ، لقاء حول الغابات الجزائرية و افاقها، حسبما افاد به الاثنين بيان للمجلس.

واوضح ذات المصدر ان هذا اللقاء الذي يندرج في اطار لقاءات “فوج التفكير السلوكي”، سيجري بحضور ممثلين عن مختلف الدوائر الوزارية المعنية مباشرة بهذه الاشكالية، و كذا هيئات وطنية مختصة وجمعيات مهنية ومتعاملون اجتماعيون واقتصاديون وباحثون وجامعيون وكذا ممثلين عن فاعلين محليين و مجتمع مدني.

كما اشار البيان ذاته الى ان اللقاء سيكون مناسبة للتطرق الى وضعية و مستقبل الغابة الجزائرية، ودورها في التنمية الاجتماعية و الاقتصادية للبلاد، و فتح نقاش حول تحديد سياسة وطنية غابية استباقية في خدمة اهداف طموحة، حيث يكون احداث نقلة نوعية و سلوكية تجاه الغابة، ضرورة و اولوية.

و اضاف المجلس ان “تنمية الغابات المنتجة المسيرة بشكل مستدام لضمان الحفاظ على الموارد الطبيعية و اشراك السكان و الحركة الجمعوية، في مكافحة السلوكات السلبية تجاه الثروة الغابية و تعميم المواطنة البيئية في بلادنا، تشكل جميعها عناصر هامة في النقاش الذي يسمح في النهاية بتبني طريقة عملية لإرساء سياسة حقيقية خاصة بتسيير الاملاك الغابية الكفيلة بالمساهمة في التنويع الاقتصادي الوطني و ضمان مداخيل مالية اضافية للدولة”.

كما اكد بيان المجلس ان الجوانب التقنية و القانونية و المالية المتعلقة بالإشكالية المدروسة ستشكل ايضا عناصر تفكير هامة.

اضافت المصدر، انه سيتم تقديم توصيات للسلطات العمومية تسمح بإعداد سياسات غابية مستدامة و حقيقية، من خلال اعطاء اولية اكثر للتثمين الاقتصادي للمنتجات الغابية عبر تطوير سلسلة قيم كل المنتجات الغابية التي لها قيمة في السوق المحلية و الوطنية و الدولية (مواد غابية خشبية و غير خشبية) و غرس و اعادة تشكيل غطاء غابي سريع النمو و جد مقاوم لآثار التغيرات المناخية.

اما الهدف الاستراتيجي من ذلك -حسب المجلس الوطني الاقتصادي و الاجتماعي و البيئي- فيتمثل في التوصل في نهاية المطاف الى صناعة خشب حقيقية في الجزائر من شانها انتاج حجم لا باس به، اذا تم تبني تسيير ملائم و مبتكر، ومعزز و معمم على اصناف اخرى، و تطوير هياكل معيارية للنقل الغابي على المستويين المحلي و الوطني.

و تابع المصدر، انه مع “الانتاجية المتوقعة و المستهدفة فان خيار طرق النقل الفعالة و الاستغلال و استغلال المنتجات الغابية، تلعب دورا اساسيا في العلاقة بين تكلفة الاستثمار و فائدة تحسين ظروف الاستغلال و تطوير فرع الخشب-الطاقة كمورد طاقة الكتلة الحيوية لتكون اضافة للطاقات المتجددة”.

و سيعرف هذا اللقاء تدخل مجموعة من الخبراء الوطنيين و الاجانب تتكون بشكل اساسي من شخصيات مختصة في هذه المسائل، على غرار لودويغ لياغر الخبير في الاقتصاد البيئي و مستشار بالوكالة الالمانية للتعاون الدولي للتنمية، و جون بيار دوتش خبير سلسلة الامداد و مستشار في سياسة الاخطار، وعمر بسعود خبير بأكاديمية الفلاحة بفرنسا و استاذ باحث بالمعهد المتوسطي للعلوم الفلاحية بمونبوليي.