fbpx

أكد مواصلة تحضيره للمحليات المقبلة

حزب العمال يحذر من تدهور القدرة الشرائية

الكاتب: يونس.ن

وجهت أمانة المكتب السياسي لحزب العمال، نداء للسلطات العمومية لــ”توقيف هذا السقوط الجهنمي في الجانب الاجتماعي”، مؤكدة أن “الأمر يتعلق بمنع حدوث مالا يمكن جبره قبل أن يفوت الأوان”. وفيما يتعلق بالانتخابات المحلية يواصل الحزب النقاش والتحضير المادي للانتخابات إلى غاية انعقاد دورة المكتب السياسي قبل نهاية الشهر لتقييم العملية.
سجلت أمانة المكتب السياسي لحزب العمال، المنعقدة في دورتها الأسبوعية، ما وصفته بــــ”الانهيار القاتل للقدرة الشرائية جراء ارتفاع جنوني غير مسبوق لأسعار كل المواد الغذائية المحلية منها والمستوردة”، معتبرة ما يحدث بأنه “آلة كاسحة تدمّر كل يوم أكثر المستوى المعيشي للأغلبية”.
أمانة المكتب السياسي لحزب العمال حذرت من إسقاطات مواصلة هذا المجرى الذي من شأنه أن “يغذي الغضب المتصاعد لدى أغلبية الشعب” وتدق ناقوس الخطر. فيما جدد حزب العمال التأكيد على موقفه من حركة الماك الإرهابية “موقف حزب العمال من الحركة الانفصالية معروف لدى الجميع منذ تأسيسها، لقد كافحنا أهدافها التفكيكية دون هوادة بالطرق السياسية بالبراهين و الأدلّة”.
وأما الانتخابات، سجلت أمانة المكتب السياسي لحزب العمال “القلق المتزايد” في كل ربوع الوطن حول ديمومة الأمة وتكاملها جراء السياسات التقهقرية والقمع المتزايد، ولاحظت “نفورا قويا” من الانتخابات أو على الأقل “لا مبالاة غير مسبوقة رغم أن الجميع واعي بأهمية المجالس البلدية والولائية. حيث أكد الحزب مواصلة النقاش والتحضير المادي للانتخابات إلى غاية انعقاد دورة المكتب السياسي قبل نهاية الشهر لتقييم العملية.