fbpx

فتح أقسام خاصة جديدة لفائدة الأطفال المصابين باضطراب التوحد في الأطوار التعليمية الثلاث

الكاتب: م.ص

شارك وزير التربية الوطنية،  عبد الحكيم بلعابد رفقة وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، كوثر كريكو ووزير الصحة، عبد الرحمن بن بوزيد، وبحضور إطارات من القطاعات الثلاث، في جلسة عمل مشتركة بخصوص الدخول المدرسي للأطفال المصابين باضطراب التوحد، تنفيذا لتعليمات  الوزير الأول وزير المالية،  أيمن بن عبد الرحمن، بتاريخ التاسع(9) من سبتمبر الجاري، للعمل على اتخاذ التدابير اللازمة للتكفل بهذا الملف، بغرض:
– وضع نظام خاص لتمدرس الأطفال المصابين باضطراب التوحد، بما في ذلك اتحاذ التدابير المتعلقة بالمرافقة المدرسية،
– إحصاء الاحتياجات الوطنية من أجل فتح أقسام خاصة جديدة لفائدة الأطفال المصابين باضطراب التوحد في الأطوار التعليمية الثلاث،
– تبسيط إجراءات منح رخص المرافقة المدرسية لفائدة الأطفال المصابين باضطراب التوحد المتمدرسين،
ويدخل هذا اللقاء في إطار المساعي المشتركة للخروج بإجراءات عملية لمجابهة الظرف الاستثنائي للدخول المدرسي المقرر في 21 سبتمبر 2021.
وفي نفس السياق، أشار  الوزير، أنّ التكفل بالأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة مهما كانت فئتهم، لاسيما الأطفال المصابين باضطراب التوحد، واجب وأنّ القطاع لن يدّخر جهدا في ضمان حقهم في التمدرس.
وفي الختام تمّ تشكيل فوج عمل من إطارات القطاعات الثلاث لحصر الإجراءات العملية التي من شأنها تجسيد لتعليمات  الوزير الأول وزير المالية، قبل الدخول المدرسي.