fbpx

34 ألف سعودي تقدموا لشراء أسلحة وذخائر بمعرض دولي بالرياض

تقدم أكثر من 34 ألف سعودي وسعودية بطلبات لشراء أسلحة وذخائر خلال النسخة الثالثة لمعرض الصقور والصيد الدولي الذي اختتم فعالياته مساء أمس بعد 10 أيام شهدت توافد أكثر من ٤١٥ ألف زائر.
وقررت إدارة المعرض تمديد فترة شراء الأسلحة والذخائر 5 أيام أخرى، وذلك أمام الطلب الكبير وغير المتوقع، وقال المتحدث الرسمي لنادي الصقور السعودي، (منظم المعرض) وليد الطويل: إن المعرض قرر تمديد فترة استقبال الزوار في جناح الأسلحة ٥ أيام إضافية، وذلك حتى الجمعة ١٥ أكتوبر الجاري، على أن تستمر عملية البيع عبر المنصة الإليكترونية للمعرض حتى نهاية ديسمبر المقبل، وقد بلغ عدد طلبات شراء الأسلحة والذخائر٣٤ ألف طلب، فيما وصل عدد القطع التي تم بيعها بالفعل (سلاح أو ذخيرة) نحو 110 آلاف قطعة.
وأوضح الطويل أن جناح الأسلحة الذي وفّر إصدارات خاصة من الأسلحة النادرة والتراثية، وعيارات جديدة من الأسلحة ذات الشعبية الواسعة لدى هواة الرماية، شهد إقبالاً كبيرًا من عشاق الصيد والمقناص.
وحقق المعرض الذي أقيم بمقر النادي في ملهم شمال الرياض، حضورًا واسعًا للتعرّف على معروضات ٣٥٠ مشاركًا على مساحة تبلغ ٨٥ ألف متر مربع، حيث يعد المنصة الأولى لبيع الأسلحة في السعودية، والحدث الذي يترقبه هواة تربية الصقور وعشاق الأسلحة والصيد، وضم منطقة لعرض الصقور، ومناطق للفنون والتفاعل العائلية وميادين الرماية، منطقة السدو، وأركانًا لمعدات الصقور ومستلزمات التخييم والمقناص، وأجنحةً لسيارات الدفع الرباعي للرحلات، وركنًا لصقّار المستقبل المخصص للأطفال، ومتحفا رقميا.